ننشر النص الكامل لبيان 20 حزباً وحركة مدنية يصعّدون من رفضهم للتأسيسية ويطالبون بإعادة تشكيلها.. ويعلنون رفضهم لدعوة الرئيس لاجتماع “الحوار الوطنى”.. ويؤكدون: مسودة الدستور أطلقت صلاحيات “مرسى”
بواسطة ahmedseyam بتاريخ 24 أكتوبر, 2012 في 08:39 صباحًا | مصنفة في أخبار عامة | لا تعليقات
نقابة الصحفيين - صورة أرشيفية
نقابة الصحفيين – صورة أرشيفية
أعلن التيار الشعبى وعدد من الأحزاب والقوى المدنية، رفضهم لدعوة الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية لحوار وطنى، مبررين ذلك بأن الدعوة تفتقد للآليات التى تضمن جدية الحوار وخروجه بنتائج إيجابية، بالإضافة إلى المطالبة بإعادة تشكيل التأسيسية وصياغة دستور يعبر عن روح ثورة 25 يناير.

جاء ذلك فى بيان أصدره التيار الشعبى والأحزاب والقوى المدنية، عقب اجتماعهم مساء أمس الثلاثاء، بنقابة الصحفيين، والذى أعلن فى مؤتمر صحفى وجاء نص البيان كالتالى:

“القوى والأحزاب الوطنية الموقعة على هذا البيان، وبعد صدور حكم محكمة القضاء الإدارى أمس الثلاثاء، والذى قضى بإحالة الدعاوى الطاعنة فى قانونية دستورية الجمعية العمومية التأسيسية لوضع دستور البلاد، إلى المحكمة الدستورية العليا بعدما تبين لها جدية هذه الطعون، تعيد التأكيد على الآتى:

أولا: إن التوافق الوطنى هو شرط جوهرى لازم لوضع دستور جديد لمصر يعبر عن روح وشعارات وأهداف ثورة 25 يناير وتطلعات المصريين لوثيقة دستورية تضمن الحقوق الإنسانية والحريات الشخصية العامة وتكفل المساواة والعدالة الاجتماعية وترسم معالم نظام سياسى عصرى وديمقراطى لا يعيد إنتاج فرعون جديد.

وعلى هذا فإن افتقاد الهيئة الدستورية الحالية لشروط هذا التوافق الوطنى وتشكيلها المعيب وغير المتوازن، يستدعى حواراً وطنياً تتوافر له آليات تضمن جديته وقدرته على التوصل إلى توافق وطنى بشأن معايير موضوعية تشكل على أساسها جمعية تأسيسية متوازنة.

ثانيا: نؤكد على موقفنا الرافض لمسودة الدستور المعلنة بتاريخ 14 أكتوبر، لما يشوبها من تشوهات خطيرة وإخلال جسيم لحقوق وحريات المصريين والمصريات، خصوصاً ما يتعلق بمنع التمييز ضد المرأة والحقوق الأساسية للطفل، فضلاً عن تغييبها لمبادئ العدالة الاجتماعية وإطلاقها لسلطات رئيس الدولة من دون آليات لمساءلته ومحاسبته وإهدار شرط التوازن بين السلطات والافتئات على مبدأ استقلال القضاء وحصانات حصن العدالة.

ثالثا: مع تشديدنا وإيماننا على أن السبيل الوحيد لإنجاز دستور يليق بمصر الثورة وهو الحوار الوطنى الجاد وبناء توافق حقيقى، فإننا نرفض دعوة رئيس الجمهورية بما يسمى بحوار القوى والأحزاب لانتقاده الواضح للشروط والآليات التى تضمن جديته وفاعليته.

وقع على البيان التيار الشعبى، وأحزاب الدستور والتحالف الشعبى الاشتراكى والناصرى ومصر الحرية والكرامة والعدل والمصريين الأحرار والمصرى الديمقراطى الاجتماعى ومصر والاشتراكى المصرى، بالإضافة إلى القوى المدنية المتمثلة فى مؤتمر عمال مصر الديمقراطى، واتحاد العمال المستقل والدفاع عن المصريات واللجنة الوطنية للدفاع عن حرية الإبداع والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، والتحالف الديمقراطى الثورى، وحركة كفاية .

نبذة عن -

اترك تعليقا

قوم بتسجيل بتسجيل الدخول لكي تتمكن من التعليق.

جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها تجاه اى جهة اخرى

Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية